سيعقد منتدى الشرق الأوسط للرفع الاصطناعي لعام 2019 في مسقط

 تنطلق فعاليات منتدى الشرق الأوسط التاسع للرفع الاصطناعي (MEALF) في العاشر من ديسمبر لعام 2019   في مسقط تحت رعاية سعادة المهندس / سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز و بحضور أكثر من 400 مشارك من المتخصصين في المجال.

 تنطلق فعاليات منتدى الشرق الأوسط التاسع للرفع الاصطناعي (MEALF) في العاشر من ديسمبر لعام 2019   في مسقط تحت رعاية سعادة المهندس / سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز و بحضور أكثر من 400 مشارك من المتخصصين في المجال.

وستركز الفعالية التي ستستمر لثلاثة أيام على الاستخدام المتزايد لتكنولوجيا الرفع الاصطناعي في عمليات إنتاج النفط في أرجاء منطقة الشرق الأوسط. ويبرز هذا المنتدى بوصفه الفعالية الوحيدة المخصصة لقطاع الرفع الاصطناعي في المنطقة، حيث سيشهد تقديم ما يقارب 150 ورقة علمية تقدم بها خبراء تقنيين في هذا المجال، وفي ظل تمثيل نحو 40 عارض لأكثر من 25 دولة، ما سيتيح فرصة نادرة للتواصل وبناء العلاقات بين المعنيين في هذا القطاع من متخصصين وكبار المدراء وصناع القرار.

ويلعب منتدى الشرق الأوسط للرفع الاصطناعي الذي يقام كل عامين دوراً هاماً في تقديم الحلول التقنية المثلى في هذا القطاع، حيث يمثل المنتدى منصة عالمية لمشاركة الخبرات وأفضل الممارسات للتعامل مع الاحتياجات المستقبلية لهذا القطاع. وسيضم المنتدى معرضاً ومؤتمراً وورش عمل متنوعة، كما سيكشف عن أحدث المعدات والتقنيات والخدمات المتعلقة بعمليات الرفع الاصطناعي، مقدماً للمشاركين فرصة الاطلاع على آخر المنتجات وأحدث التقنيات المتاحة الآن بالسوق.

وسيتضمن المؤتمر مجموعة من العروض التقديمية الغنية بالمعلومات المفيدة التي جرى تقييمها بعناية، إلى جانب العديد من جلسات النقاش التي يشارك فيها كوكبة من المتحدثين المرموقين، حيث ستتطرق الجلسات لكافة جوانب الرفع الاصطناعي كعنصر هام في أنشطة إنتاج النفط. وسوف ينصب تركيز هذا المنتدى الذي يجمع أفضل الأخصائيين الفنيين تحت سقف واحد على توثيق الدراسات المتميزة وأفضل الممارسات في مجالات الرفع الاصطناعي، وكذلك تقديم معلومات مباشرة حول المسائل الهامة وأحدث التطورات في هذا المجال.

وتتبع عملية اختيار العروض التقديمية معايير دقيقة، وتتم على يد مجموعة من أهم المتخصصين ذوي الخبرة والمصداقية في مجال صناعة النفط والغاز، حتى يخرج المؤتمر في صورة رائعة من خلال الجلسات التي يقدمها حول التكنولوجيا الجديدة، وتصميم الرفع الاصطناعي، والتشغيل الآلي والمراقبة وتحقيق الاستفادة المثلى، والأنظمة المعقدة، وظروف البيئة القاسية، وتحليل الموثوقية والفشل، وتحديات الرفع الاصطناعي وأفضل ممارساته.

ومن المقرر أن يتم تخصيص يوم 10 ديسمبر بالكامل لورش العمل التدريبية قبل بدء المنتدى. وسوف يشرف على ورش العمل مجموعة من كبار الخبراء من شركات رائدة ,وسوف تتطرق لموضوعات تشمل رفع الغاز، والرفع بالمضخات الكهربائية الغاطسة، وطرق الاختيار الأمثل للرفع الاصطناعي، والرفع بالمضخات القضيبية الماصة.

وسوف يشهد انعقاد المنتدى هذا العام مبادرة “تشجيع البيئة الخضراء”، التي تعمل على ترشيد استخدام الورق خلال فترة المنتدى التي تمتد لثلاثة أيام. وعليه، فسوف يتوفر لكل مشارك في المنتدى جهاز آي باد يمكنه من خلاله استخدام التطبيق الخاص بمنتدى الشرق الأوسط للرفع الاصطناعي ’MEALF‘، والذي يشمل كافة المعلومات المتعلقة بالمنتدى ويمكن لكافة الحضور استخدامه من خلال أي جهاز يعمل بنظام iOS.

علاوة على ذلك، فسوف يشهد المنتدى طرح مبادرات أخرى تشمل إشراك الشباب في قطاع النفط والغاز، وذلك من خلال توفير إمكانية مشاركة الطلاب مجاناً في المعرض والمنتدى، ما يتيح لهم الفرصة للتعلم من كبار الخبراء في صناعة النفط، بل وسيُسمح لهم أيضاً بعرض مشاريعهم في المنطقة المخصصة لذلك في المعرض. ومن المتوقع أن يلقى الطلاب الدعم من جانب الشركات الدولية والإقليمية لصقل مهاراتهم والتعرف على الفرص المستقبلية. ومن المقرر أيضاً أن تنعقد حلقة نقاش متميزة تحت عنوان “جيلٌ جديد يتحدى المستقبل” يتوقع أن تسهم في تكوين رؤية لدعم الشباب في تطوير حياتهم المهنية في قطاع النفط والغاز.